تمثل الامثال الفلسطينية لوحة تعكس حكمة و هموم الشعب الفلسطيني عبر مر السنوات كما خلاصة تجارب الاباء ينقلوها للابناء بمثل يخلد خلاصة التجربة و الحكمة

باب النجار مخلع

فوقه خرا وتحته خرا وبقول افيه ريحة خرا

ويل الي كوا القريص ثقبتها من خيتها

اضرب الشطب و هو رطب إن قسي عيا العصي

فرش الفرشة ونام جنبها

كل فولة مسوسة بيجيلها كيال أعور

على حظ الحزينة سكرت المدينة

من برا هلا هلا ومن جوا يعلم الله

اللي بتجمر بحيطان الناس بيجي يوم الناس يتجمروا بحيطو

ام لسان سبقت ام فعال

جاجة حفرت على راسها عفرت

حملوه النعجة ظرط..قال اعطوني اختها

ان اوجهت باض الحمام على الوتد..وان إقفت قطعت مراسي حديدها

دق الحديد وهو حامي

من تراب جدودك حط على خدودك

التم المتعوس على خايب الرجا

ان لقيت اعمى اكسر عصاته..منتاش اخبر من الي عماه

الكلاب بتوكلش هيطلية

غسل وجهك ما بتعرف مين ببوسه..ونظف دارك ما بتعرف مين بدوسه

شو ماطبخت العمشا جوزها بتعشى

نامت نومها كله وقامت لابنها تغله

شو بدها تعمل الماشطة بالوجي الشنع

اقلب الجرة على ثمها بتطلع البنت لامها

الطول طول نخلة والعقل عقل سخلة

القرد بعين امه غزال

من دهنه قليله

صام صام وافطر على بصلة

تيتي تيتي مثل مارحتي جيتي

الي بوكل عصي مش زي الي بعد قداح

مجنون يحكي وعاقل يسمع

عورة تحف بمجنونة وطرشة بتتنصت على الباب

لبست البابوج ام اجرين عوج

شغل امي لضرتها..وان اشتغلت ما سرتها

فش حدا بحكي عن زيته عكر

الي بيته من كزاز برميش الناس بالحجارة

صحيح لا تقسمي..ومقسوم لا توكلي..وكلي تاتشبعي

ان حضر الهرس بطل الدرس

الي بده الدح بقولش اح

الي على راسه بطحة بحسس عليها

الي بده يشرب بعدش اقداح

دخول الحمام مش زي خروجه

الي بدري بدري والي ما بدري بقول كف عدس

يا قليبي ويش تريد بيض مجعجل ولا ثريد…بيض مجعجل واعجل واعجل

يا ماخذ القرد على ماله..بروح المال وبظل القرد على حاله

مجنون رمى حجر ببير..مية عاقل تايطلعه

ثلثين الولد لخاله

خذوا البنات من صدور العمات

مطرح ما خري شنقوه

ظربوا الاعور على عينه ..قال مهي رايحة رايحة

ياريتني غابة وكل الناس حطابة

فاتت الحية على القنفذ.. قالها المتذايق يطلع

لا تذم ولا تشكر الا بعد سنة وست اشهر

بيت الضيق بسع الف صديق

العيار الي بصبش بدوش

قاله ما بنام بحذاك..قاله برتاح من ريحة فساك

ان كان حبيبك عسل تلحسوش كله

كل مع ام الولد ولا تماشيها

ام الولد يا مطحية يا مخزية

امشي الحيط الحيط وقول يارب الستر

طنجرة ولاقت غطاها

الباب الي بيجيك منه ريح..سده واستريح

السنة الي مالكش فيها..تعدش ايامها

البلد الي مالكش فيها..شمر واخرى فيها

حظ القبايح بالسما لايح..وحظ الملايح بالارض طايح

حط راسك بين هالروس وقول يا قطاع الروس

صح الها جوز قالت عنه اعور

قلة الشغل بتعلم التطريز

الي بجاور السعيد بسعد

طول عمرك يا زبيبة وانت بثقبتك هالعود

شو بده الاعمى…قفة عنين

الي بطلع من داره بقل مقداره

ياداحش حالك بين البصلة وقشرتها مابنولك الا صنتها

قلبي من الحامض لاوي

الولد العاطل بجيب لاهله المسبة

قاضي الولاد شنق حاله

الفاضي بعمل قاضي

صار للخرا مرا وصار يحلف بالطلاق

صار للذبانة دكانة وصارت تسكر عبكير

الي بشوف هالقبة بحسبها مزار

على قد لحافك مد اجريك

لاتنام بين القبور ولا تشوف منامات وحشة

الحلو حلو ولو صحي من النوم والبشع بشع لو غسل كل يوم

بعاند طيزه بخرى ببنطلونه

قالوا يا فرعون شو فرعنك..قال ما لقيت حدا يردني

الي بوكل على ضرسه بنفع نفسه

عقربة على الحيط ولا كنة في البيت

يارايح كثر الملايح

لو حطوا الحية جوا العب ..عمره العدو ما بصير محب

من برا رخام ومن جوا سخام

الي بثقبة ابوه ثالولة بترثها

فش كلب هارب من عرس

جاجة حفرت على راسها عفرت

كرد موالف ولا غزال مخالف

الي بسعدها زمانها بتجيب بناتها قبل صبيانها

بنربط حمارتنا على زريبتكم

وجع ساعة ولا كل ساعة

المنحوس منحوس ولو علقوا بذيله فانوس

اجت الحزينة تفرح ملقيتلهاش مطرح

كل جديد اله رقصة وكل عتيق اله بعصه

دق الحديد وهو حامي